اجتماع وفد كوريا الشمالية مع المسؤولين الجزائريين

إلتقى نائب وزير خارجية كوريا الشمالية “سن هونغ تشول” بمسئولين جزائريين فى دولة الجزائر الواقعة فى شمال إفريقيا خلال الفترة من 24 الى 26 أبريل في إطار بعثة الوفد إلى المنطقة، وفقا لما ذكرته تقارير وسائل الإعلام الرسمية في البلدين يوم الجمعة.

 

نشر التقرير الأول لوكالة الأنباء المركزية الكورية خبر انعقاد اجتماع افتتاحي “تشاوري في أمور السياسة” بين وزارتى الخارجية فى البلدين.

كما جاء في التقرير أنه “بعد إطلاع المسؤول الجزائري على الانجازات التى حققها جيش وشعب جمهورية كوريا الشعبية الديمقراطية فى بناء قوة اشتراكية في ظل القيادة الحكيمة للقائد الأعلى “كيم جونغ اون” الذى يحظى بالاحترام، أكد نائب الوزير على ضرورة توسيع وتطوير العلاقات الثنائية التى لم تتأثر بتغير الوضع “.

كما أفاد التقرير أن الأمين العام لوزارة الخارجية الجزائرية “حسان رابحي” تعهد بدعمه لسياسة كوريا الديمقراطية في إعادة توحيد البلاد سلميا بجهود رجال الأمة دون تدخل من الخارج.”

علم الجزائر

كما إلتقى السيد “سين” بوزير الخارجية والتعاون الدولى “رمطان لعمامرة”.

وجاء في التقرير الثاني للوكالة أن السيد “سين” إلتقى أيضا بكلا من الأمين العام الجزائري لوزارة الصحة، والأمين العام لووزارة الصناعة والتعدين، والأمين العام لوزارة الشباب والرياضة، والأمين العام لوزارة الطاقة، والأمين العام لوزارة المحاربين القدامى.

وقالت الوكالة أن رجال الأمانة العامة “أعربوا عن اعتزامهم تطوير العلاقات الثنائية بشكل إيجابى من خلال الزيارات المتبادلة وتبادل الخبرات فى إطار العلاقات السياسية القوية بين البلدين”.

وأكد السيد “سين” على ضرورة توسيع وتطوير التعاون الاقتصادي مع الجزائر في مختلف المجالات “.

ووفقا لوسائل الإعلام الرسمية فإن آخر وفد رفيع المستوى قدم من كوريا الشمالية لزيارة الجزائر كان يرأسه وزير الخارجية آنذاك “ري سو يونغ” الذى حضر مؤتمرا لحركة عدم الانحياز فى منتصف عام 2014.

ولكن منذ ذلك الحين قامت كوريا الشمالية والجزائر بزيادة التعاون الثنائى؛ وفي نوفمبر من عام 2016، وقع البلدان اتفاقا بشأن التبادل الثقافي واتفاقا بشأن العلاقات الودية بين جامعة “كيم إل سونغ” بكوريا الشمالية وجامعة الجزائر1.

ومن المقرر أن تبدأ اتفاقية التبادل الثقافي بين عامي 2017 و 2019.

التجارة بين البلدين مستمرة ولكنها محدودة، حيث أن صادرات كوريا الشمالية الأولية تتكون من الآلات والواردات الكهربائية وفقا لخريطة الدعاية بشأن التجارة في كوريا الشمالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *