الجزائر تتبرع لضحايا الفيضانات في زيمبابوي

لقد تبرعت الجزائر بمبلغ 100.000 دولار من أجل مساعدة ضحايا الفيضانات التي ضربت زيمبابوي، حيث أن الفيضانات قد أضرت في الغالب بالبنية التحتية في المناطق المنخفضة مثل “تشولوتشو” التي تقع في شمال “ماتابيليلاند” والأجزاء الجنوبية من البلاد.

 

فقد تحدث “سافيور كاسوكويري” مسؤول الحكم المحلي ووزير الأشغال العامة والإسكان الوطني، بعد أن تلقى التبرعات في مقر مكتبه في العاصمة “هراري” يوم الخميس، وتعهد بأن يستخدم الأموال الاستخدام الأمثل.

الفيضانات

 

وقد قال :”فخامة الرئيس! إن تبرعكم السخي بمبلغ 100.000 دولار سوف يتم إنفاقها بحكمة وسيتم بذل كل جهد ممكن ليعود بالنفع على المتضررين الأكثر احتياجا والأكثر عرضة للخطر”. كما أنها “سوف تحدث فرقا كبيرا بالتأكيد في إسراع وتيرة التعافي من تلك الكارثة”، ثم أشاد الوزير “كاسوكويري” بالعلاقة بين زيمبابوي والجزائر التي تعود إلى فترة النضال من أجل التحرر من الاحتلال. كما قال أن: “الجزائر كانت دائما بجانب زيمبابوي، وخاصة خلال مرحلة النضال من أجل التحرير. كما مددت يد العون لنا حين أصبحنا في حاجة إلى الدعم المالي لمساعدة إخواننا وأخواتنا الذين تضرروا بشدة من الفيضانات”.

 

وقال سفير الجزائر لدى زيمبابوي السيد “نصر الدين ساي” أن هذا التبرع كان تلبية لنداء الحكومة بحاجتها إلى المساعدات، وكما نعلم جميعا أن سعادة رئيس زيمبابوي “روبرت موغابي” أعلن أن الفيضانات التي ضربت الأجزاء الجنوبية من البلاد هي كارثة قومية، وأضاف قائلا: “نحن استجابنا لذلك النداء بما نستطيع مد يد العون به”، وقال أيضا: إننا نعتقد أن المعونة المالية هي أكثر فائدة للمتضررين من شعب زيمبابوي، وقال السيد “ساي” أن بلاده حريصة على مواصلة تعزيز العلاقات مع زيمبابوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *